أقدم أحد مدمني لعبة "ببجي" الشهيرة بإعادة تمثيل مشهد من اللعبة في حياته الواقعية ما أدى إلى مقتل عدد من أفراد أسرته.

و حاول رجل في لاهور الباكستانية، في حادثة مروعة، تقليد مشهد من لعبة "ببجي" الشهيرة ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ثلاثة آخرين في هذه العملية، حيث وقع الحادث في أحد أحياء مدينة لاهور، حيث أطلق رجل من مدمني لعبة "ببجي" النار على أخت زوجته وصديقه وأصيبت والدته وشقيقته وشقيقه، وفق (سبوتنيك بالعربي).

وأشارت المصادر إلى أن كاميرات المراقبة أظهرت الرجل في بعض مقاطع الفيديو وهو يرتدي زيا مشابها لشخصيات لعبة "ببجي"، و قد شوهد الرجل "بلال" في المشاهد وهو يضع خوذة وسترة تشبه إحدى السترات الموجودة في اللعبة وبدأ بإطلاق النار في الممر داخل المنزل.

و قام سكان الحي بابلاغ الشرطة على الفور بعد سماع أصوات أعيرة نارية في المنزل المجاور، حيث أشارت التحقيقات إلى حدوث خلاف عائلي.

وتداولت وسائل الإعلام المحلية الخبر بشكل واسع بسبب ظهور الرجل في الفيديو بشكل مشابه جدا لشخصيات لعبة "ببجي" الشهيرة، الأمر الذي أعاد إلى الأذهان قضية تأثير اللعبة على الأفراد.

وقال مدير الشرطة في المنطقة: "إن المتهم كان مدمنا على لعبة "ببجي"، وأن أفراد عائلته اعتادوا على منعه من ممارسة اللعبة، معتبرًا أن المتهم أعاد إنشاء مشهد ببجي (PUBG)، بعد شجار مع أفراد عائلته في ذلك اليوم، وأحضر مسدسا وأطلق النار على عائلته".