أنجبت امرأة من مالي 9 أطفال، وهو عدد أكبر بمولودين مما رصده الأطباء داخل رحمها المزدحم، لتنضم إلى مجموعة نادرة من النساء اللواتي وضعن تسعة توائم مرة واحدة.

 وفجر حمل حليمة سيسيه (25 عاما)، حالة من الذهول في الدولة الواقعة بغرب إفريقيا، وجذب انتباه زعمائها. وعندما قال الأطباء في مارس الماضي إن سيسيه بحاجة إلى رعاية متخصصة، نقلتها السلطات المالية جوا إلى المغرب، حيث وضعت مواليدها.

وقالت وزيرة الصحة في مالي، فانتا سيبي، في بيان: "المواليد الجدد (خمس إناث وأربعة ذكور) والأم بخير".

وكان من المتوقع أن تلد سيسيه 7 أطفال، وفقا للفحص بالموجات فوق الصوتية الذي أجري في المغرب ومالي، والذي لم يرصد اثنين آخرين من الأجنة. ووضعت سيسيه كل مواليدها خلال عملية قيصرية.