أعلن التلفزيون التونسي نقلا عن مصدر طبي أن 22 شخصا قتلوا وأصيب 50 آخرون في عملية احتجاز الرهائن في متحف باردو وسط العاصمة تونس.

وذكرت مراسلتنا نقلا عن مصادر امنية أن العملية الأمنية انتهت بالقضاء على المسلحين وتحرير باقي الرهائن المحتجزين في المتحف المحاذي للبرلمان وسط العاصمة.

وكانت الداخلية أعلنت عن مقتل 7 سياح اجانب وعاملة نظافة تونسية، بالاضافة الى رجل أمن. وأخلت قوات الأمن التونسية أخلت مقر مجلس النواب المحاذي للمتحف.

ومن المقرر أن يتوجه الرئيس التونسي، الباجي القائد السبسي بخطاب للشعب التونسي بعد اجتماع يعقده حاليا مع خلية الأزمة التي عقدت جلسة طارئة بعد الحادثة برئاسة الحبيب الصيد ووزراء الدفاع والداخلية.