كم أسرة الآن تعاني من حالات الطلاق؟!.. وكم أسرة تعيش في مشكلات زوجية باستمرار؟!..وكم أسرة تشعر بالاكتئاب والضيق من الخلافات المستمرة؟!

إلى كل زوج وزوجة يبحثان عن حل وعلاج لمشكلاتهم الزوجية، هناك بعض من الأساليب النبوية التي كان يتبعها النبي – صلى الله عليه وسلم – مع زوجاته لمعالجة الخلافات الزوجية،   وهي كالاتي:

1- أسلوب الابتسامة والدعابة
ما أكثر المواقف والمشكلات التي كان يقابلها النبي – صلوات الله عليه – بالابتسامة والدعابة التي تبدل الموقف والمشكلة إلى الأفضل.

فكان عليه أفضل الصلاة والسلام يستعمل أسلوب الدعابة والابتسامة في بعض الأحيان لعلاج بعض المواقف والمشكلات الزوجية.

2- أسلوب التغاضي
كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يتبع في معالجة بعض المشكلات الزوجية أسلوب التغاضي، فكان في بعض الأحيان لا يباشر معالجة الموقف وهو – صلوات الله عليه – في قمة غضبه وثورته، بل يتغاضى عنه وينصرف إلى الصلاة.

وذلك لأن كثير من المشكلات لا تحل عن طريق الخصومة، ولا ينفع معها الجدل، فكثير من المشكلات والخلافات الزوجية يمكن حلها عن طريق التغاضي وعدم الخصومة.

3- أسلوب الحوار والإقناع
من الأساليب الناجحة التي أتبعها النبي – عليه الصلاة والسلام – في معالجة المشكلات الزوجية أسلوب الحوار الهادف الذي يساعد على إقناع الزوجة بالعدول عن الخطأ إذا وقعت فيه.

فالحوار الهادىء المقنع يساعد على حل وعلاج كثير من الخلافات .

وأخيرا.. كل مشكلة لها حل.. وكل خلاف من المؤكد له أسلوب وطريقة صحيحة لعلاجه، أبدأ بنفسك أيها الزوج.. أبدأي بنفسك أيتها الزوجة.. واجعلا نبي الرحمة – صلى الله عليه وسلم – قدوتكما