دعا الرئيس اليمني السابق علي صالح إلى وقف القصف، والعودة إلى الحوار. وذلك بعد يومين من انطلاق العمليات العسكرية لـ"عاصفة الحزم" بقيادة السعودية لدعم الشرعية في اليمن.
أتت دعوته عبر مبادرة أطلقها، اليوم الجمعة، وردت لـ"العربية"، تنشر "العربية.نت" أبرز ما جاء فيها ونصت على :
-  وقف كافة الاعمال العسكرية فوراً من قبل التحالف الجديد بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة و دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ومن يتحالف معهم.
- وبالتزامن مع ذلك وقف العمليات العسكرية فوراً من قبل انصار الله ومليشيات  وتنظيم القاعدة .
- وقف عمليات السيطرة والنهب على مؤسسات الدولة والمعسكرات في عدن ولحج وجميع المحافظات ومن كل الاطراف .
- العودة الى طاولة الحوار بحسن نية ، وبرعاية الامم المتحدة ونقل مقره الى دولة الامارات العربية المتحدة ، او في اي مقر من مقرات الامم المتحدة ، واستكمال ما تبقى من قضايا لم يتم بعد التوافق عليها .