قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "أثنتان لا تردان الدعاء عند النداء وتحت المطر" ، فالدعاء عند نزول المطر مستجاب ، ويجب علي كل مسلم ألا يضيع هذه الفرصة وأن يتوجه إلى الله بالدعاء فور نزول المطر، عسي أنها تكون ساعة  أجابه فيتقبل الله دعائكم ويستجيب له.

ويستحب التعرض لماء المطر، فيصيب شيئا من بدنك وثوبك، لجديث أَنَسٍ رضي الله عنه أنه قال : "أَصَابَنَا وَنَحْنُ مَعَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَطَرٌ ، قَالَ : فَحَسَرَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثَوْبَهُ ، حَتَّى أَصَابَهُ مِنَ الْمَطَرِ ، فَقُلْنَا : يَا رَسُولَ اللهِ لِمَ صَنَعْتَ هَذَا ؟ قَالَ : ( لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ تَعَالَى ) ". رواه مسلم (898).


وهناك أدعية يستحب أن يدعوا بها وقت نزول المطر ، مثل:-

- اللهم صيِبا نافعا ، اللهم لا تقتلنا بغضبك ، ولا تهلكنا بعذابك ، وعافنا قبل ذلك.

- اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به.

- اللهم اسقينا غيثًا مغيثًا مريئًا نافعًا غير ضار .

- اللهم انت الله لا إله إلا انت الغني ونحن الفقراء ، أنزل علينا الغيث ، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغًا إلى حين.

- اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك.

- سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته.

- اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والظِّرَاب وبطون الأودية ومنابت الشجر

- مُطرنا بفضل الله ورحمته.
دعاء هبوب الرياح

إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال "سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته" ثم يقول إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد.