* يتساءل كثير من المتزوجين لماذا أصيبت حياتهم الزوجية بالخرس الزوجي؟
 * قد يصابون بالحيرة وهم يبحثون عن  الأسباب الحقيقة لتعرض العلاقة الزوجية لذلك؟
* أذن  فما  هي الخطوات التي ينبغي إتباعها في حالات تعرض العلاقة الزوجية للفتور؟
* سنجد أن هناك خلطا بين مفهومي الزواج والحب لدى غالبية الأشخاص لذلك يجب أن نفرق بين المفهومين أولا كمدخل لتجاوز تلك الحالة.
= سنجد أن الزواج هو عبارة عن اثنين يعيشان سويا.
 =  ولكن الحب يجمع اثنان يرغبان في العيش سويا.
* إن ارتفاع نسبة معدلات الطلاق بين المتزوجين خاصا في السنة الأولى من الزواج .كما تشير  الدراسات والإحصائيات الأخيرة  أرجعت أسباب زيادة حالات الطلاق إلى مجموعة مشاكل 
 أهمهما:
1)الخرس الزوجي.
2)الملل الفكري.
3)المشاكل الفكرية.
4) عدم التناغم.
= وسنجد أسباب عديدة تؤدى إلى حدوث خرس زوجى بين الطرفين في العلاقة الزوجية  منها:
1/ إهمال الزوج أو الزوجة لمظهرهما داخل المنزل.
2/ ضعف الثقة بين الزوجين .
3/ الفتور في الكلام.
4)الجفاف العاطفي والجنسي بين الزوجين.
= إليكم بعض الخطوات والإرشادات لتفادى حدوث ذلك الفتور أو الخرس الزوجى بين الزوجين .أولا: يجب أن يدرك كل من الزوجين أنهما تزوجا لكي يكمل بعضهما البعض ولن يكون هناك طرف كامل ولا يوجد بشر خالي من العيوب.
 فالكمال لله وحده.
ثانيا: يجب على الزوجة الاعتناء تماما بنفسها.
ثالثا: يجب على الزوج أن يجعل  لبيته وقتا من يومه.
كما يجب عليه أن لا يطالب زوجته بما لا يفعله فلا يطالبها بالاهتمام بمظهرها وهو لا يهتم بمظهره بمظهره.أو يطالبها بطيب الكلم بينما تتسم ألفاظه بالسوء.
رابعا :  أن تتم العلاقة الجنسية بشكل دوري غير محدد الموعد.وتكون هناك حميمية في العلاقة  حيث ان مفهوم الجنس أعم وأشمل لدى المرأة 
وتسعدها كلمات الشكر والإشادة و يكون لها تأثيرات متعددة على الزوجة.
كمثال  " انتى أحسن حاجه في حياتي  ربنا ما يحرمني منك .كتر خيرك. تسلم ايديكى على الأكل او على الترتيب والتنظيم والتنظيف" 
خامسا :يجب أن يتفهم الرجل طبيعة المرأة وأنها كائن شديد العاطفة ويتفهم ردود أفعالها .
سادسا: يجب أن يأخذ كل منكم أخطاء الآخر وتقصيره في حقه ببساطة 
ولا يجب أن تكون العلاقة الزوجية مبنية على الأوامر.
 بمعنى انه  يجب أن لا يأمرها أمام الناس ولا تبوح  هي بعيوبه أمام الناس.