قضت المحكمة الجنائية في العاصمة الإيرانية طهران، اليوم   بحكم وصف بـ”الغريب” ضد امرأة تبلغ من العمر 35 عاما بتهمة إقامة علاقة غير مشروعة مع صديقها.


ونقلت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية “إيسنا” عن مصدر قضائي قوله إن “الحكم يقضي بمعاقبة الفتاة الزانية بغسل أجساد الموتى لمدة عامين مع 74 جلدة”، مضيفاً أن “الشاب الذي أدين بممارسة جنسية غير مشروعة مع الفتاة حكم عليه بالجلد 99 جلدة مع نفيه إلى منطقة نائية في إيران“.

وحتى السنوات الأخيرة، فإن عقوبة الزناة في إيران كانت الرجم، لكن قرار المحكمة الجنائية في طهران اليوم فاجأ الجميع، فيما وصفته الناشطة مهناز عزيزي، عبر حسابها على الانستغرام، بالـ “بدعة”.

وتتعرض الإيرانيات اللاتي يتهمن بممارسة علاقات غير مشروعة مع الشباب إلى عواقب مأساوية فضلاً عن نظرة المجتمع الدونية لهن.