قتل شاب فلسطيني يبلغ من العمر 17 عاما برصاص الجيش الإسرائيلي بزعم تنفيذه عملية طعن عند حاجز زعترة جنوبي مدينة نابلس في الضفة الغربية.

ونقلت مراسلة  في الضفة الغربية، عن مصادر رسمية قولها، إن الشاب يدعى قتيبة زهران من بلدة علار قضاء في محافظة طولكرم.

وكانت مراسلتنا أفادت في وقت سابق، بأن قوات الجيش الإسرائيلي، أصابت الشاب الفلسطيني بالرصاص عند الحاجز العسكري، مشيرة إلى تصريح صادر عن المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، لوبا السمري، التي قالت فيه إن القوات الإسرائيلية "حيدت المنفذ لعملية الطعن" قرب الحاجز.

وذكرت المراسلة أن جنديا إسرائيليا جرح في الحادثة برصاص زملائه الجنود عن طريق الخطأ، ووصفت جراحه بالطفيفة، فيما ذكرت وسائل إعلام فلسطينية نقلا عن شاهد عيان أن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي وصلت إلى مكان الحادث.

وأكدت مصادر أمنية فلسطينية أن حاجزا زعترة وحوارة أغلقا أمام حركة السير في كلا الاتجاهين ومنعت حركة المركبات والمواطنين من العبور.