يختلف الرجال عن النساء عندما يتعلق الأمر بالإنجاب، فهناك رجال أنجبوا عددا ضخما من الأولاد يفوق حتى قدرتنا على التخيل.

عرضت قناة "متع عقلك" عبر "يوتيوب"، مقطع فيديو لأكثر 10 رجال إنجابًا في التاريخ على الإطلاق:

- جنكيز خان
عاش جنكيز خان مؤسس الإمبراطورية المغولية التي اعتبرت أضخم إمبراطورية في التاريخ ككتلة واحدة بعد وفاته يعتقد المؤرخون أن 8% من الرجال في الإمبراطورية المغولية هم من سلالة جنكيز خان.

فبعد تحليل الكروموسوم Y، الذي لا يتغير كثيرًا بين الأجيال، تبين أن العديد من الرجال في مناطق مختلفة من الإمبراطورية المغولية يمتلكون نفس الجينات.

وأظهرت النتائج أن واحدًا من كل 200 رجل ينحدرون من الإمبراطور المغولي جنكيز خان! وبذلك قدر الباحثون أن جنكيز خان أنجب من 1000 إلى 2000 طفل خلال حياته.

- إسماعيل بن شريف
سلطان المغرب من سلالة العلويين الذي حكم منذ عام 1672 وحتى عام 1727، وأنجب السلطان 888 طفلًا، والغريب في الأمر أنه قام بقتل جميع أطفاله الإناث وأبقى على الذكور لاستمرارية سلالته.

وتساءل الباحثون عن إمكانية إنجاب هذا العدد الكبير من الأطفال واتضح أن الأمر ليس مستحيلًا، فإذا عاشر السلطان إسماعيل امرأة واحدة في كل ليلة لمدة ثلاثين سنة، آخذًا بعين الاعتبار توقيت الإباضة لديهن، فمن الممكن أن يُنجب أكثر من ذلك العدد بكثير.

- بيرتولد ويزنر
طبيب يهودي وُلد في النمسا سنة 1901 وتوفي في عام 1972 في المملكة المتحدة وكان يملك عيادةً طبية لمعالجة العقم وقام بإجراء أكثر من 1800 عملية تخصيب خلال أربعين سنة.

وكان يُعتقد أن ويزنر كان يحصل على الحيوانات المنوية من مجموعة محددة من الأشخاص الأذكياء حتى يحصل مرضاه على أطفال أذكياء، ولكن تبيّن أن نحو 600 طفل وُلدوا بفضل حيوانات منوية آتية من مصدر واحد ألا وهو بيرتولد ويزنر نفسه!

وأشارت الأبحاث إلى أن ويزنر هو الجهة التي تبرعت بنحو ثلثي الحيوانات المنوية المتبرَعْ بها للعيادة وبالتالي فهو "الأب البيولوجي" لنحو 600 طفل وتم تأكيد هذا الأمر من خلال فحوص مكثفة للحمض النووي للأطفال المولودين في عيادته.

- أغسطس الثاني
عاش فريدريك أغسطس أو أغسطس الثاني في القرن الـ 17 وكان ملك بولندا ودوق ليتوانيا أيضًا، وتسببت قوته الجسدية المفرطة في تلقيبه ببعض ألقاب القوة مثل: "القوى" و"اليد الحديدية". 

فكان يقوم بكسر حدوات الخيول بيديه العاريتين ويشترك في رياضات قذف الثعالب ويقوم بقذفها بإصبع واحد وبسبب ثرائه الفاحش وحفلاته الصاخبة وعلاقاته الغرامية قد المؤرخين بأنه أنجب 354 طفلًا خلال حياته.

- سوبوزا الثاني
حكم الملك سوبوزا الثاني سوازيلاند لمدة 82 عامًا من 1899 إلى 1982، فبعد ولادته بأربعة أشهر في سنة 1899 توفي والده ثم تم تنصيبه ملكًا على سوازيلاند مباشرةً بعد ذلك.

وتزوج من 70 امرأة وحرص على إنجاب ثلاثة أطفال فقط من كل امرأة ليبلغ عدد أولاده وبناته 210 أطفال وقد بلغ عدد أحفاد سوبوزا الثاني أكثر من 1000 شخص.

- أنسينتوس أكوكو
في سنة 2010 توفي أنسينتوس أكوكو في مدينة نيروبي في كينيا بعد أن أنجب 160 طفلًا، حيث تزوج 100 مرة وقام بالطلاق من 30 امرأة، وقام ببناء كنيسة ومدرستين إبتدائيتين مخصصتين لزوجاته وذريته في قريتهم الصغيرة في نيروبي.

كان يُطلق على أنسينتوس أكوكو لقب "الخطِر" بسبب وسامته التي كان يصعب على النساء مقاوتها، وفي مقابلة سابقة، صرح أكوكو بأن قوته كانت نابعة من حرصه على تناول الأكل الصحي وتجنب الدهون والمأكولات الضارة.

- جاك كيجونجو
جاك كيجونجو من أوغندا انجب 158 طفلًا، حيث توفي في سنة 2012 عن عمر ناهز الـ 103 سنوات وكان قد تزوج من 20 امرأة خلال حياته.

- متبرع مجهول الهوية
لا يوجد في القانون الأمريكي أي حد لعدد المرات التي يمكن للرجال أن يتبرعوا بها بحيواناتهم المنوية، وهذه الثغرة القانونية جعلت أحد المتبرعين المجهولين ينجب أكثر من 150 طفلًا بحسب بنك الحيوانات المنوية في الولايات المتحدة.

- ميشك نياندورو
رجل من زيمبابوي متزوج من 18 امرأة ويبلغ من العمر 61 سنة، أنجب نياندورو 128 طفلًا، ويبدو أنه لن يتوقف عند هذا الرقم
الغريب في الأمر أنه لا يقوم بأي عمل على الإطلاق، إنما يمضي معظم وقته في إدارة عائلته ومتابعة أولاده الكبار الذين يقومون بتربية إخوانهم وأخواتهم الأصغر سنًا، تعتمد هذه العائلة الكبيرة على الزراعة لكسب قوت يومها، ويقوم نياندورو بتوزيع الحصاد على جميع زوجاته بالتساوي.

- رمسيس الثاني
عاش رمسيس الثاني قبل أكثر من ثلاثة آلاف عام وكان الفرعون الأكثر شهرة، توفي رمسيس الثاني في سن الـ 90 بعد أن تزوج العديد من النساء واستطاع أن ينجب أكثر من 100 طفل بحسب المؤرخين.

وكان يفتخر رمسيس الثاني بذريته حتى إنه رسم صورًا كبيرة لأطفاله على جدران المعابد الفرعونية وأصبح بعض أولاده ملوكًا فيما بعد.