أبدت النجمة المصرية غادة عادل، سعادتها بالمشاركة في فعاليات مهرجان الجونة السينمائي في دورته الأولى، مشيرة إلى أن التنظيم الجيد والاهتمام بكل التفاصيل جعل الحدث لافتًا لكل الأنظار.

وتعليقًا على نشر صور لبعض الفنانات بملابس مثيرة من الجونة، قالت في تصريح خاص لـ “إرم نيوز”: “الفنانة إنسانة عادية من حقها أن ترتدي المايوه وتنزل البحر، وتستنشق الهواء”.

وأضافت: “أرفض التربص بحياة الفنانين، الحياة حرية ومن حق كل إنسان أن يبحث عن سعادته، فما الجريمة التي ترتكبها فنانة ترتدي ملابس تحبها سواء كانت جريئة أو محتشمة؟”.

وتابعت غادة: “اندهشت كثيرًا من الهجوم على الفنانات بسبب ارتداء ملابس فيها حرية، الفنان إنسان من حقه أن يفعل ما يحب ولا يجب محاسبته على كل صغيرة وكبيرة”.

وعن رأيها في مهرجان الجونة قالت: “المهرجان جيد، وإذا كانت هناك بعض الملاحظات في حفل الافتتاح، فأنا أتوقع أن الدورات القادمة سيتم تجاوزها وسيكون أفضل بكثير”.

وكشفت عن تفاصيل مشروعها الفني الجديد قائلة: “أعود بعد غياب 5 سنوات للعمل مع النجم والصديق أحمد حلمي من خلال فيلم كوميدي اجتماعي”.

واختتمت: “من المعروف أن فيلم (على جثتي) كان آخر لقاء جمع بيني وبين حلمي، والعمل الجيد يوجد به خط رومانسي، ويناقش قضية اجتماعية ظهرت في مجتمعنا بعد ثورة 25 يناير”.