فاجأ عريس كندي الحاضرين لحفل زفافه بخطوة غريبة ومفاجئة بمنطقة كيمبرديج في أونتاريو.

وقفز العريس الذي يُدعى كليتون وبريتاني كوك، فجأةً في النهر أثناء جلسة تصوير الحفل، لينقذ طفلًا سقط في بركة قريبة من الغرق.

وكان 3 أطفال يتبعون العروسين لدقائق قد لفتوا انتباه العريس قبل أن يسقط أحدهم في مجرى مائي.

وبعد أن أخرج العريس الطفل سالمًا إلى الضفة ظل الضحية يرتعش بعد إخراجه من الماء ،لكنه لم يصب بأذى، والتحق برفاقه ليلعب معهم.

وعدّل مصوِّر الحفل وِجهته من تصوير مراسم الزفاف إلى توثيق عملية الإنقاذ البطولية.

وفي
أول تعليق من العروس على الحادثة، قالت إنها اعتقدت في بادئ الأمر أن
زوجها كان يمزح حين قفز، وتمنت أن يقتدي كل شخص بعريسها إذا تعرض لمواقف
مشابهة.