صنع المصمم الفرنسي فرانسوا جيسي مركبة ثلاثية العجلات تتسارع حتى 100 كيلومتر في الساعة في أثناء نصف ثانية فقط.

صنعت الأسطوانة بطريقة خاصة من مواد مركبة قادرة على تحمل ضغط هائل، حيث تحتوي على الماء المضغوط بما يزيد على 600 ضغط جوي. كما زودت بمقعد ومقود وثلاث عجلات.

تعمل الأسطوانة بمبدأ محرك نفاث، حيث تتحرك المركبة ثلاثية العجلات بفعل طاقة الماء المندفع من الأسطوانة. وأظهرت التجارب اندفاع المركبة في طريق السباق بتسارع وصل إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 0.55 ثانية.

 
قطع فرانسوا جيسي 206.5 متر في أثناء 3.95 ثانية، بينما وصلت السرعة القصوى للمركبة 261 كيلومترا في الساعة، بلغها السائق الفرنسي في أثناء 5 ثوان فقط.

كما تعرض الرياضي خلال التسارع إلى ضغط يزيد عن الأحمال التي يتعرض لها رواد الفضاء في أثناء انطلاق الصواريخ الفضائية.

سبق أن سجل جيسي رقما قياسيا عالميا لسرعة السير بدراجة هوائية، حيث حقق سرعة 333 كيلومترا في الساعة، وذلك عن طريق تزويد دراجته الهوائية بمحرك نفاث.