فقدت فتاة صينية البصر في إحدى عينيها، وكادت تصاب بالعمى كلياً، بسبب اللعب المتواصل على الهاتف الذكي دون انقطاع.

وذكرت صحيفة  South China Morning Post.، السبت 7 تشرين أول/أكتوبر، أن الفتاة البالغة من العمر 21 عامًا، ظلّت تلعب على الهاتف الذكي طوال اليوم دون توقف، وفقدت في نهاية المطاف بصرها، حيث تم تشخيص حالتها بحصول انسداد في الشريان الشبكي في عينها اليمنى.

ووفقًا للصحيفة الصينية، فإن هذه الفتاة كانت مهددة بفقدان البصر بالكامل لو لم يسارع الأطباء إلى فصل شبكية العين اليسرى عن اليمنى التي أصيبت بالعمى.

وقالت الفتاة الصينية للصحيفة، إنها متحمّسة جداً لممارسة الألعاب الإلكترونية ، لذلك كانت تلعب لعبتها المفضلة باستمرار بعد العمل وخلال عطلة نهاية الأسبوع.

وأضافت الفتاة: “خلال أيام العطل عندما لا يكون لدي وظيفة، عادة ما أستيقظ في السادسة صباحاً، وأسارع بعد تناول وجبة الإفطار إلى اللعب على الهاتف الذكي حتى الساعة 16:00، ثم أتناول الغداء، وأعود للعب حتى 01:00 ليلاً، وفي بعض الأحيان يأخذني اللعب لدرجة نسيان أنه عليَّ أن آكل” .

ونقلت الصحيفة أيضًا عن الطبيب الذي عالج الفتاة قوله، إن انسداد الشريان الشبكي هو مرض يصيب أساساً كبار السن، ونادراً ما يصيب أعين الشباب.

 وأشار الطبيب إلى أن عمى هذه الفتاة الصينية، نتج -على الأرجح- عن الإجهاد الشديد للعين نتيجة اللعب المتواصل على الهاتف الذكي والتحديق دون انقطاع في شاشته الصغيرة لساعات وساعات.