الانتظــــــــــــــــــــــــار

عشق صامت يجري في عروقي
حبر يحرى في قلمي على ورقتى
يتدفق في عمق المعانى 
يعاند صمتي ليروى ما ضاق به صدري
و يكتب قصتي المكتومة في داخل
أشتاقك رغم البعد
رغم الجفاء ولوعه الحرمان
اشتاق وجهك بسمتك عيناك صوتك
ليس بيدي ولا بيدك هذا الفراق
انه مكتـــــــــــــــــــــــــــــوب 
سأنتظرك ربما يأتى اللقاء يوما ما
ربما يجمعنا القدر ويتحقق الأمنيات
ما أجمل لحظات الحنين عند اللقاء
سأنتظرك بنفس إحاسى ومشاعرى
فكم أعشق روحك وهمسك
سأتظرك مع هبات الرياح القادمة من تلك البلاد 
سانتظرك دامئما مهما طال الانتظار
لن ابالى للانك حلمي يدك يدى
عينك عينى فكيف ابخل عنك
بقلبي يا بدرى وشمسي وقمرى 
انت مستقبل الاوطان ومن ضاع
سأتظرك ايها الامل البعيد وكم اتمنى لو كنت بجانبي

تبا للاشتياق فهو ينهش في القلب كالوحوش الضارية
وتبا لكل إنسان يجد من يحبه كل هذا الحب ويبتعد عنه