أعلن النائب العام في السعودية، الشيخ سعود المعجب، أن استجوابات مفصلة جرت مع الأفراد المحتجزين على خلفية قضايا فساد، وأن السلطات جمعت بالفعل الكثير من الأدلة.

وشدد المعجب، في بيان صدر عنه اليوم الاثنين، على أن ما جرى يوم السبت الماضي من الاعتقالات في المملكة لا يمثل البداية، بل جاءت استكمالا للمرحلة الأولى من مسعى لمكافحة الفساد.
 وبحسب النائب العام للمملكة، فقد كان من الضروري أن تجرى التحقيقات في سرية، حرصا على سلامة الإجراءات ولتفادي الإفلات من العدالة.

وفي 4 من الشهر الجاري، احتجزت السعودية عشرات الأشخاص، من بينهم أمراء ووزراء ورجال أعمال، في إطار تحقيق تجريه لجنة جديدة لمكافحة الفساد برئاسة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وتضم اللجنة التي تم تشكيلها بناء على أمر ملكي أصدره العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، كلا من رئيس هيئة الرقابة والتحقيق، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، ورئيس ديوان المراقبة العامة، والنائب العام، ورئيس أمن الدولة. وكلفت اللجنة بحصر المخالفات والجرائم والأشخاص والكيانات ذات العلاقة بقضايا الفساد العام.