شهدت مصر جريمة بشعة قتل فيها طالب مصري شقيقه الأصغر، وسلخ جثته وأكل جزءًا من لحمه، قبل أن يُبلّغ الإسعاف عن جريمته.

وتوجهت السلطات الأمنية في محافظة كفر الشيخ إلى مكان الواقعة، بعد استلام البلاغ، لتجد جثة الشقيق الأصغر في أرض زراعية فارغة.

وكانت آثار سلخ الجلد عن اللحم واضحة في مناطق مختلفة من الجثة، بينما كان بعض قطع من اللحوم متناثرة في المكان.

وألقت قوات الأمن القبض على المتهم الذي تبين وجود آثار دماء على ملابسه ووجهه وفمه، معترفًا بارتكابه الواقعة.

واعترف والد المتهم بأن نجله المتهم أقر له بقتل شقيقه الأصغر وأكل لحمه، لافتًا إلى أنه يعاني من أمراض عصبية منذ عام ونصف العام ويعالج لدى أحد الأطباء النفسيين.