اتهم الوزير الأول الجزائري، أحمد أويحيى، ما سماهم بلدانا شقيقة بإنفاق "130 مليار دولار من أجل تدمير ليبيا واليمن وسوريا".

وتساءل أويحيى الذي يزور العديد من المدن الجزائرية في إطار حملة الانتخابات المحلية "كيف سيكون حال الجزائر اليوم، لو لم نتخلص من المشاكل ولم ننجُ من كارثة الربيع العربي؟"، مضيفا أن "الفضل يعود للرئيس بوتفليقة الذي قاد الشعب الجزائري إلى المصالحة".