شهدت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في مصر حالة من الجدل خلال الساعات الماضية بسبب حفل مونديال الإذاعة والتليفزيون، الذي تمّ تنظيمه   داخل قاعة الاحتفالات في جامعة القاهرة، بعد ظهور المطربة شيما المعروفة إعلاميًا باسم سونة نسبة لكليب خاص بها بفستان مثير يظهر الملابس الداخلية لها بعد دعوتها لتكريمها ضمن المكرمين في الحفل.

وانتقد نشطاء ظهور تلك الملابس المثيرة داخل الحرم الجامعي، في الوقت الذي رفضت فيه الجامعة دخول الطلاب والطالبات بالملابس المقطعة، في أزمة عرفت داخل الجامعات بــأزمة البناطيل المقطعة ورفض رؤساء عدد من الجامعات دخول من يرتديها للحرم الجامعي.

وكتب نشطاء جامعة القاهرة في مصر تحارب البنطلونات المقطعة وتشجع الفساتين المفتوحة، و أهلاً بكم في محراب العلم ولا حياء في العلم وربنا يجعلها في ميزان حسناتهم، إلى جانب الكثير من التعليقات الأخرى الساخرة والمنتقدة لما حدث، نشر صور المطربة سونيا بملابسها، مع وضع إشارة سوداء فوق وجهها من قبل النشطاء في الصور المتداولة.

وفي قرار لامتصاص الغضب وتبرير الموقف، أصدر الدكتور محمد الخشت، رئيس جامعة القاهرة  قرارًا بمنع تأجير قاعة الاحتفالات الكبرى، حيث أصدر بيانًا رسميًا أوضح فيه موقفه من الحفل، وظهور المطربه  بتلك الملابس التي أشعلت الغضب ضد إدارة الجامعة ومطالبة الكثيرين باحترام قدسية الحرم الجامعي.

وأعرب رئيس الجامعة في بيانه عن استيائه البالغ تجاه حفل ختام مونديال الإذاعة والتليفزيون الذي أقيم بقاعة الاحتفالات الكبرى يوم الخميس الماضى، مشيرًا إلى عدم علمه بما حدث في الحفل، لوجوده في مدينة شرم الشيخ لحضور منتدى الشباب العالمي.

وذكر رئيس الجامعة أن التعاقد حول إقامته بقاعة الاحتفالات الكبرى التي يتم تأجيرها تم في شهر مايو الماضي، وفي عهد الإدارة السابقة للجامعة، مؤكدًا على إصداره قرارًا بعدم تأجير قاعة الاحتفالات الكبرى لأي جهة خاصة، ليتقتصر إقامة الفعاليات بها على الأنشطة العلمية والفنية والثقافية التي تنظمها الجامعة، حفاظًا على التقاليد العريقة لجامعة القاهرة.