اكتشف فريق بحثي من جامعة كوينز في إيرلندا الشمالية، أن عقار الأسبرين الطبي الذي يستخدم لعلاج الصداع، يُمكنه إعادة بناء الأسنان، وتشكيل طبقة المينا والعاج مُجدداً، بعد تضررهما بسبب التسوس.

بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية: وجد الباحثون أن جرعة منخفضة من الأسبرين تُعيد بناء العناصر المعدنية للأسنان التالفة، وتحفز الخلايا الجذعية الموجودة داخلها على تجديد هيكلها واستعادة قوتها ووظيفتها.

ويستعد الباحثون لإجراء تجارب سريرية على عينة من مرضى تسوس الأسنان، للاعتراف بدواء الأسبرين مُعالجاً رسمياً للأسنان التالفة.

ويُؤثر مرض تسوس الأسنان على ثلث البالغين في جميع أنحاء العالم، حيث يرى باحثون جامعة كوينز أن النتائج الأخيرة، ستحد من استهلاك الحشوات وتكلفة رعاية الأسنان والتي تصل إلى مليارات الدولارات حول العالم سنوياً.