رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي بالنجاحات الأخيرة التي تم إحرازها في عملية استئصال بؤر الإرهاب في سوريا.

وأعلن الكرملين في بيان له أن الرئيسين الروسي والمصري شددا، أثناء مكالمة هاتفية بينهما اليوم الاثنين، على أهمية تكثيف الجهود في سبيل دفع الحوار الشامل بين السوريين إلى الأمام.

وأضاف البيان أن بوتين والسيسي بحثا أيضا تطورات الوضع في ليبيا والتسوية الشرق أوسطية، وتبادلا مرة أخرى المواقف بشأن أهم مسائل التعاون الروسي المصري، على مختلف الأصعدة، وخاصة في مجال الطاقة النووية، ثم اتفقا على مواصلة الاتصالات بين دولتيهما على مختلف المستويات.

وفي مستهل المكالمة، قدم الرئيس الروسي مرة أخرى تعازيه في سقوط أكثر من 300 قتيل إثر العملية الإرهابية الوحشية التي استهدفت مسجد الروضة في شمال سيناء يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم.