افتتح الأمين العام لجامعة الدول العربيه..أحمد أبو الغيط..بمقر الامانه العامه للجامعه فعاليات " الملتقى الأول" للاتحادات العربيه المتخصصه بعنوان(دور الاتحادات العربيه في منظومة العمل العربي المشترك في المرحله القادمه)

تحت إشراف إدارة المنظمات والاتحادات العربيه بجامعة الدول العربيه مم ساعد على نجاح " الملتقى الأول" وخروجه في أبهى صوره تتظيميه من خلال الأهداف والمحاور التي وضعها " معالي الوزير المفوض ومدير إدارة المنظمات والاتحادات العربيه د/ محمد خير .

والتي ناقشها شخصيات لها خبره في مجال عمل الاتحادات العربيه .من خلال أوراق عمل في المحاور " الاربعه" التي تناولها " الملتقى الأول" والتي تلخصت في:
_ الدور المطلوب من الاتحادات العربيه المتخصصه كبيوت خبره عربيه في إطار منظومة العمل العربي المشترك.
_ كيفية استفادة الدول العربيه الأعضاء ومنظومة العمل العربي المشترك من الاتحادات العربيه والتفاعل مع أنشطتها وبرامجها.
_ الصعوبات والمعوقات التي تواجه عمل الاتحادات العربيه النوعيه المتخصصه.
_ المقترحات والمبادرات لتطوير وتفعيل عمل الاتحادات العربيه.

وطالب مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربيه بجامعة الدول العربيه معالي الوزير المفوض د/ محمد خير.من كل الاتحادات تقديم تصورات حول المحاور الاربعه للملتقى وقد تلقت الاداره عددا من مذكرات الاتحادات والتي تضمنت مقترحاتهم حول المحاور وتعزيز التنسيق والتعاون مع الجامعه بم ينسجم مع أهداف منظومة العمل العربي المشترك .
وهناك من قدم رؤيه مستقبليه بشأن كيفية الاستفاده والتعاون مع الجامعه لتنفيذ البرامج التي يتم إعتمادها في إطار جامعة الدول العربيه.

أشاد الحضور بالتنظيم ونجاح " الملتقى الأول " للاتحادات العربيه على أن يتم في نفس الميعاد من كل عام .
وكل التحيه والتقدير لفريق العمل المشارك في هذا الملتقى والمتمثل في " إدارة المنظمات والاتحادات العربيه على مجهوداتهم لخروج هذا الملتقى بهذا الشكل الرائع .وعلى رأسهم معالي الوزير المفوض د/ محمد خير