أكد المحامي الإماراتي صالح الجسمي، وهو شقيق الفنان حسين الجسمي، أن مقطع الفيديو الذي وصف بـ “الإباحي”، والمنسوب للفنانة مريم حسين، يعود لها.

وكشف الجسمي عبر مقاطع “سناب شات”، نشرها على صفحته الرسمية، أنه عرض الفيديو على أخصائيين وقانونيين، وأنهم أكدوا أن الفيديو الذي أثار الجدل وتم حذفه، هو صحيح مائة بالمائة، ويعود للفنانة.

وتابع الجسمي، منتقدًا تصرفات مريم: “هذه المرأة مب ناوية تبطل مغامرات، بتصور فيلم، تخلق لنفسها نجاحًا وبروباغندا قبل الفيلم، بس للأسف بطريقة عاهرة”.

وأكد أن هناك تحركات قانونية ضد “حسين”، وأنه ومجموعة من المحامين، سيبادرون باتخاذ إجراءات ضدها.

وأوضح: “للأسف، مرة تقدم نفسها إماراتية، وأحيانًا كويتية، وأحيانًا سعودية، وعراقية، وكثير أحيان بحرينية.. وهي مالها علاقة بهذه الجنسيات الخمس، وهي قاعدة تسيء لبنات جنسها، وهم كارهينها”.

يذكر أن الفيديو المذكور، أثار جدلًا واسعًا بعد انتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل يومين، فيما نفت مريم حسين آنذاك، علاقتها به، مبينة أنه “مفبرك”.