طور علماء تابعون للمعهد الوطني للبحوث الحيوية في ماريلاند الأمريكية لصقات طبيعية مصنوعة من الطحالب لمساعدة مرضى السكري.

يضطر الملايين من مرضى السكري وخصوصا المصابين بالنمط الأول من هذا المرض إلى اللجوء إلى الإبر والمضخات الجلدية لحقن أجسادهم بالإنسولين الذي يساعدهم على ضبط مستويات السكر في الدم، لكن تلك الأدوات تترك على الجلد ندبات مؤلمة وجروحا صغيرة تسبب لهم آلاما مستمرة، يعانون منها لفترات طويلة من حياتهم.

ولتخفيف آلام هؤلاء المرضى والتقليل من معاناتهم اليومية، تمكن علماء تابعون للمعهد الوطني للبحوث الحيوية في ماريلاند الأمريكية من تطوير لصاقات طبيعية خاصة تغني مستخدمها عن استعمال الإبر والأدوات المؤلمة.
 "لقد ظهرت في السنوات الأخيرة ملصقات لحقن مرضى السكري بالإنسولين عن طريق الجلد، لكنها تحتوي أيضا على إبر متناهية الصغر تتسبب بحساسية الجلد. أما لصاقاتنا التي طورناها مؤخرا فلا تتسبب للمريض بأي ألم أو أعراض جانبية، وأهم شيء فيها أنها مصنوعة من مواد طبيعية مستخرجة من الألجينات النباتية الموجودة في الطحالب البحرية. هذه المواد الممزوجة بالإنسولين قابلة للتحلل مع مفرزات الجلد بشكل آمن وسلس يساعد على وصول هذا الهرمون إلى الجسم دون أي مشاكل، ودون أن يشعر المريض بأي أعراض".

وأوضح العلماء أن "هذه اللصاقات مطورة بشكل خاص يجعلها قادرة على إيصال الدواء عبر الجلد بجرعات وأوقات مناسبة، وموادها لا تتداخل مع مكونات الدواء الأمر الذي قد يمكن من استخدامها مستقبلا مع عقاقير ومواد طبية أخرى غير الإنسولين".