بحث اللواء السيد نصر، محافظ كفرالشيخ،  والدكتور خالد الحسنى رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية، مشاكل صائدى الأسماك ببحيرة البرلس والتصدى للتعديات ومافيا تهريب زريعة الأسماك ببحيرة البرلس، وتكثيف الجهود فى التصدى للتعديات على بحيرة البرلس، وتنمية الثروة السمكية ببحيرة البرلس، وذلك بحضور المهندس راضى امين السكرتير العام للمحافظة، والعميد سامح الطنوبى المستشار العسكرى، والمهندس محمود سالم رئيس الادارة المركزية للانتاج والتشغيل بالهيئة، والمهندس عماد وصفى رئيس الادارة المركزية للثروة السمكية_وكيل الوزارة، والعميد طارق الحبشى مدير ادارة البيئة والمسطحات المائية، ومساعدى المحافظ ورؤساء مراكز ومدن، بلطيم وسيدى سالم، ومطوبس، وبرج البرلس، ووكيل وزارة الزراعة، والموارد المائية والرى، وعدد من القيادات التنفيذية ، ورؤساء جمعيات الصيادين وعدد من صائدى اﻻسماك ببحيرة البرلس .

وتلى ذلك جلسة نقاشية بين محافظ كفرالشيخ ومسئولى الثروة السمكية ورؤساء جمعيات الصيادين وصائدى الأسماك ببحيرة البرلس، حول الاهتمام بالثروة السمكية، واعمال التكريك ببحيرة البرلس، وإزالة التعديات على بحيرة البرلس، والصيد الجائر وصيد الزريعة من البوغاز، وبحيرة البرلس، وتحاويط الدور التي قام بها لصوص الزريعة ببحيرة البرلس، ودعم شرطة المسطحات باللنشات، للتصدى لصيد الزريعة بخاصة في أولى مراحل النمو لصغار الأسماك.

واستمع محافظ كفرالشيخ، لعدد من مشاكل الصيادين ببحيرة البرلس الخاصة بالصيد الجائر وعمل اللنشات المخالفة، وورش تصنيع المراكب، والصيد الجائر ببوغاز البرلس ومشاكل الصيادين بالبركة الغربية، وعمل الصيانة والاصلاح للمعدات والحفارات العاملة فى بحيرة البرلس لتنمية وتطوير الثروة السمكية بالبحيرة مع تنفيذ ازلات التعديات والتحاويط والصيد الجائر بها خلال لقائه بمسئولى الثروة السمكية ورؤساء جمعيات الصياديين بالبرلس بديوان عام المحافظة، مؤكداً انه سيتم تنفيذ حملات أمنية مكثفة ضد مناشر تجفيف زريعة الأسماك، قائلاً :" اننى لن أسمح بالمساس بقوت ومعيشة الصيادين وسنتصدى بحزم لمن يخالف القانون "

قال محافظ كفرالشيخ، انه تم إزالة 16 الف و 500 فدان تم اعادتها لمسطح بحيرة البرلس، ولابد من تعاون الصيادين مع شرطة المسطحات لمحاربة لصوص تهريب زريعة الأسماك، وان الحملات مستمرة لإزالة التعديات ببحيرة البرلس بالتنسيق مع مديرية اﻷمن والثروة السمكية، مضيفا انه سيتم التصدي لكافة أشكال الصيد الجائر ببوغاز البرلس ويتم تطبيق القانون للحد من هذه الممارسات الخاطئة ببحيرة البرلس .

وأشار محافظ كفرالشيخ، انه يتم دعم شرطة المسطحات المائية بعدد 2 لنش أمنى مجهز بتكلفة 6 مليون جنيه تنفذها الانشاءات البحرية خلال 4 أشهر، قائلاً " مفيش حاجه عندى أغلى من بحيرة البرلس، أولى مصادر الإنتاج السمكى لمصر، وانتم في عيونا ولن يهدأ لى بال الا لما اشوف ابتسامة كل الصيادين فرحاً بزيادة انتاج بحيرة البرلس" .

وناقش محافظ كفرالشيخ تفعيل دور الجمعيات، مقترحاً تشكيل اتحاد لجمعيات الصيادين يسمى بـ " اتحاد جمعيات صيادى البرلس " وإعلان أهداف الاتحاد أهما محاربة لصوص ومافيا صيد الزريعة، ومحاربة المراكب واللنشات المخالفة، والتحاويط والعلب والغزل المخالف وكافة التعديات ببحيرة البرلس، والتعاون مع شرطة مسطحات بحيرة البرلس لصالح تنمية بحيرة البرلس .

اضاف محافظ كفرالشيخ ، انه تم انشاء قسم شرطة المسطحات المائية ببوغاز البرلس ، لحماية حقوق الصيادين ، وفرض القانون ،والقضاء على اللنشات المخالفة ببحيرة البرلس . 
كما بحث محافظ كفرالشيخ ، الضوابط المنظمة لعمل اللنشات ببحيرة البرلس، شريطة الا تعمل هذه اللنشات ليلاً ، تفاديا للمخالفات، وفى حالة عدم تنفيذ ذلك يتم ضبطة ومصادرته، للحد من الصيد المخالف بالبحيرة، ﻻفتا انه سيتم عقد عدة لقاءات مع الجهات المختصة المشرفة من الناحية اﻻدارية والفنية واﻷمنية، لبحث مشاكل الصيادين وتنمية الثروة السمكية ببحيرة البرلس.


لافتا انه تم الانتهاء من أعمال حماية وتجميل كورنيش بحيرة البرلس، بتكلفة 24 مليون جنيه، بطول 3 كم، وعرض 18 متر ، شاملاً عمل ممر مشاة عرض 5.5 متر، وحارة تهدئة بعرض 8.5 متر وكورنيش مزود بالكراسي وسور كريتال، مع إقامة مراسٍى لمراكب الصيد، لحماية جسر بحيرة البرلس من التعديات، فضلاً عن تنمية الثروة السمكية ببحيرة البرلس ودعم الصيادين.

ويسهم ذلك في تأمين شاطئ البحيرة ضد التعديات من خلال توفير خدمات متكاملة للمواطنين وإنشاء جسر واقى بطول 40 كم بين البحيرة وأرضى الاستزراع السمكى لحماية البحيرة ، وتعديل مسار قنال برمبال ليصب فى البحيرة مباشرة .

وتابع محافظ كفرالشيخ انه تم الانتهاء من المرحلتين الاولى والثانية لتكريك بحيرة البرلس، حيث تمت المرحلة الاولى على مساحة 1500 فدان بتكلفة 90 مليون والمرحلة الثانية على مساحة 1800 فدان بتكلفة 110 مليون جنيه لتعميق البحيرة من 20سم الى 130 سم، كما يتم تعميق وتكريك وتكسية وحماية بوغاز البرلس بعمق يصل الى 5.5 متر لتنمية الثروة السمكية ببحيرة البرلس .

وأضاف أنه تم حصر جميع التعديات على بحيرة البرلس وأن حملات الإزالة مستمرة في إزالة هذه التعديات من تحاويط وعلب مخالفة والسدود بالتزامن مع إزالة ورد النيل والحشائش بالبركة الغربية وعدد من المناطق في بحيرة البرلس، وإنشاء جسر واقى وبحر فاصل من بوغاز البرلس الى البركة الغربية بطول 107 كم شاملا المنحنيات، ورفع كفاءة قسم شرطة المسطحات بالبركة الغربية، فضلاً عن إنشاء قسم شرطة مسطحات البرلس بتكلفة 10 ملايين جنيه، واستكمال تطهير وتعميق بحيرة البرلس والانتهاء من إقامة ثلاث قنوات إشعاعية مع تطهير بوغاز البرلس لضمان سهولة تدفق المياه من وإلى بحيرة البرلس عبر البوغاز لتنمية الثروة السمكية بالبحيرة.

كلف محافظ كفرالشيخ، شرطة المسطحات بتلقى بلاغات الصيادين حول لصوص تهريب الزريعة، والخارجين عن القانون، وضبط المراكب المخالفة، ومصادرتها فوراً، وان الدولة جادة في الحفاظ على الثروة السمكية، مع الحفاظ على الأماكن والمساحات التي تم ازالتها وعودتها الى المسطح المائى للبحيرة والتي بلغت 16 الف و 500 فدان.

وطلب محافظ كفرالشيخ من الصيادين الإبلاغ عن المخالفات ولصوص صيد وتهريب زريعة الأسماك، والمخربين، أعداء الشعب، أعداء التنمية؛ الإبلاغ على الخط الساخن114 ، والرقم 0473220792 ، بالإضافة الى خدمة الواتس آب على الرقم 01159080748 والصفحة الرسمية " كفرالشيخ نيوز "وللابلاغ عن اى مخلفات من شأنها الإضرار بمصالح المواطنين والقانون والصالح العام للدولة .

من جانبه قال الدكتور خالد الحسنى، رئيس الهيئة العامة للثروة السمكية، بشكر محافظ كفرالشيخ لاهتمامة الجاد بملف الثروة السمكية وبحل مشاكل الصيادين، مضيفاً ان الدولة مهتمة بالبحيرات

وأضاف " الحسنى " ان عملية تكريك قنال برمبال سيتم اسنادها الى القوات المسلحة لسرعة إنجازها، لتنمية الثروة السمكية ببحيرة البرلس .

وأشار " الحسنى " ان هناك قلة من معدومى الضمير يستنزفون خيرات بحيرة البرلس، ونتعامل معهم بالقانون، والفترة القادمة تشهد تطوير كبير ببحيرة البرلس، ومنطقة الشخلوبة تحديداً والبركة الغربية .

وأوضح " الحسنى " ان التنمية بدون مخزون سمكى ليس لها أهمية ونعمل على تنمية المخزون السمكية بالبحيرة وهو وجود الأسماك بأنواعها بكافة أحجامها، في البحيرة والمحميات الطبيعية بالبحيرة، والحفاظ على المسطح المائى للبحيرة، وان الأيام القادمة سيتم القضاء على التعديات ببحيرة البرلس، بمساعدة الصيادين الغيورين على بحيرة البرلس.