أصدرت وزارة الداخلية الجزائرية اليوم بيانا باللغة الأمازيغية، ليكون بذلك أول بيان رسمي بهذه اللغة منذ إقرارها لغة رسمية واعتماد رأس السّنة الأمازيغية عطلة رسمية في البلاد.

ونشرت الوزارة البيان على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي باللغتين العربية والأمازيغية، ويتعلق بالتسجيل لقرعة الحج، ولكن البيان لم يسلم من انتقادات لأن عنوانه كتب بحروف "تيفيناغ" الأمازيغية لكن النّص كتب بأحرف لاتينية.