لقي 15 شخصا على الأقل مصرعهم ونزح الآلاف من منازلهم بسبب العواصف القوية التي تسببت بفيضانات وانهيارات طينية جنوب ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وسط تواصل عمليات البحث عن مفقودين.

وأوضحت السلطات أنها عثرت على الجثث في الوحول وتحت الأنقاض في مدينة مونتيسيتو شمال غرب لوس أنجلوس.

وكان بيل براون قائد شرطة مقاطعة سانتا باربرا قد قال: "بكل أسى نبلغكم بأن هذا الحادث أدى حتى الآن إلى 13 وفاة مؤكدة"، مرجحا ارتفاع حصيلة القتلى.

من جهتها قالت فرق الإطفاء في سانتا باربرا على حسابها في تويتر، إنها تستعين بالكلاب البوليسية للبحث تحت أنقاض المنازل التي دمرتها العاصفة والفيضانات الوحلية والانهيارات الأرضية عن الضحايا المتبقين، بعدما زاد عدد المسجلين في عداد المفقودين عن 25 شخصا.