أعلن سفير الولايات المتحدة في هولندا بيت هوكستر أن هوما عابدين، مساعدة هيلاري كلينتون، كانت على علاقة مفضوحة مع تنظيم الإخوان المسلمين.

جاء ذلك في تقرير جديد لمجموعة استقصاء تابعة لشبكة "سي إن إن" الأمريكية نشر اليوم الأربعاء، وذكر فيه أن هوكستر عضو الكونغرس السابق الذي عمل طيلة سنوات كرئيس للجنة الاستخبارات في مجلس النواب، قال خلال مؤتمر عام 2016: "علينا أن ندرك أنه تم الكشف عن الكثير حول السيدة هوما عابدين، وباتت هذه المعلومات معروفة لدى مشروع التحقيق حول الإرهاب، وقد تحدثت مع ستيف إيمرسون حول هذا على نطاق واسع".

ومن المعروف أن ستيف إيمرسون هو صحفي أمريكي شهير مختص بقضايا الأمن القومي والإرهاب والتطرف، ويعد خبيرا في الشؤون الاستخباراتية، كما أن (مشروع التحقيق حول الإرهاب)، هو جماعة غير هادفة للربح تعمل على جمع وتحليل البيانات المتعلقة بالجماعات الإرهابية حول العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن هوما عابدين ولدت في ولاية ميشيغان بالولايات المتحدة في عام 1976 وعملت كنائب لرئيس الموظفين لدى هيلاري كلينتون أثناء عمل الأخيرة في منصب وزيرة الخارجية الأمريكية. ثم خدمت كمساعدة شخصية للسيدة كلينتون خلال حملتها للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2008.

ويجب القول إن هوما عابدين هي ابنة سيد زينول عابدين وصالحة محمود عابدين (من أصول باكستانية) وانتقلت عائلتها إلى جدة في السعودية عندما كان عمرها سنتين  للعيش هناك. وعادت هوما عابدين للولايات المتحدة للدراسة عندما بلغ سنها الـ18 ربيعا في جامعة جورج واشنطن.