-رحلتى مع الغناء بدات منذ طفولتى المبكره وثورة يناير المصريه فجرت لدى موهبه الكتابه .

-اتجه لانشاء شركه انتاج ضخمه وعالميه واحلم بان يكون فنى رساله لكل المعذبين والمقهورين والمهجرين من اوطانهم فى العالم العربى .

-اناشد الشعب السورى الاتحاد لدحر الظالمين والحصول على حقوقهم .

تعد الفنانه السوريه نوران السيد نموذج فريد من نوعه فهى تجمع بين جمال الصوت الذى يجمع بين رومانسية العاشق ونبض الوطن الذى يعكس حسها الوطنى والقومى ولم تقتصر تلك الموهبه على الغناء بل جمعت ايضا بين بين موهبة التاليف والتلحين حتى اصبحت اشبه بسيمفونية راقية اللحن او تابلوه فنى جميل كل جزء فيه اجمل من الجزء الاخر وفى غمرة تالقها الفنى كان لنا معها هذا الحوار

-كيف بدا مشوارك الفنى والذى جمع بين الغناء والتمثيل والتاليف ؟

بدات رحلتى مع الفن مبكرا فلقد غنيت مع والدى والذى كان يعمل مدرسا للموسيقى وكاتب وملحن وانا عندى وفى ذلك المناخ الفنى كبرت موهبتى وبدات اغنى فى المدرسه ولفت الانظار بجمال صوتى وحصلت على عدة جوائز ومع موهبتى فى الغناء والموسيقى دخلت مرحلة التمثيل كتجربه ومثلت 3 مسلسلات بالتليفزيون السورى وحينما اندلعت ثورة يناير فى مصر ومن منطلق حبى لهذا البلد العظيم الفت ولحنت اول اغنيه لمصر بعنوان ياام الدنيا يامصر كما الفت ولحنت ايضا 12 اغنيه تاثرا بثورة سوريا ومع اشتداد المعارك فى سوريا انتقلت الى تركيا بحثا عن الامان ودرست اللغه التركيه كما افتتحت شركة انتاج فنى صغيره .

-وهل غنيتى باللغه التركيه ؟

نعم الفت اغنيه واحده تجمع بين التركيه والعربيه باسم وينك ياحبيبى .

-وما تاثير احداث سوريا على مسيرتك الفنيه ؟

بالطبع فاحداث سوريا لها تاثير سلبى على مسيرتى الفنيه لان الاشتياق الى الوطن والبيئه والارض يعيق تقدم اى سورى سواء اكان ذلك فنان او غير فنان وسبب لتحطيم حلمى وحلم اى سورى .

-واين تجدين نفسك بصوره اكبر ؟

اجد نفسى بجمال الكتابه والتلحين ثم الغناء والتمثيل وحاليا ادرس الهندسه الصوتيه فى استديوهات تركيه لاكتساب خبره فى هذا المجال .

-وماهى مشروعاتك القادمه ؟

مشروعاتى هى افتتاح شركه انتاج ضخمه وعالميه لانتاج موضوعات تفيد الشعوب العربيه بشكل خاص ولدى احلام كبيره ان يكون الفن الذى امارسه عبر الغناء او التمثيل هو صله الوصل بينى وبين كل فرد عربى تائه ومغترب ومهجر من وطنه او سلبت منه حقوقه داخل وطنه من اجل حياه افضل .

-وماذا عن حياتك الخاصه ؟

اطمح باسره صغيره مليئه بالحب والسعاده والاستقرار .

-فى النهايه ماهى الكلمه التى توجهيها للشعب السورى ؟

اقول له تماسكوا واتحدوا كشعب واحد وقوه واحده وقاتلوا الظلم والقمع والاستبداد فانتم مالكين لهذه الارض وباتحادكم تستطيعون ردع عدوكم والفوز بالحريه والعزه والكرامه ضد من ظلمكم وشردكم واخذ حقوقكم فلا خضوع ولا ركوع الا لله .