اعترفت عمدة بلدة ناشفيل عاصمة ولاية تينيسي الأميركية، ميغان باري، البالغة من العمر 45 عاماً، بأنها كانت على علاقة جنسية مع حارسها الخاص، وهو ضابط شرطة.

والضابط السابق الذي تورط في العلاقة المذكورة كما ذكرت وسائل الإعلام، يدعى روبرت فورست الابن، وكان يعمل في شرطة ناشفيل عندما بدأت علاقته بعمدة البلدة بعد انتخابها مباشرة، ".

واعتذرت باري عن العلاقة العاطفية التي جاءت خارج إطار الزواج في مؤتمر صحافي،  وأصدرت بياناً وأجرت مقابلات تلفزيونية مع قنوات محلية طلبت فيها الصفح والغفران واستعادة الثقة من الرأي العام، مبدية ندمها وأسفها على ما حدث.