طالب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي بتقديم تنازلات كبيرة من أجل التوصل إلى اتفاق سلام، بحسب ما أفادت صحيفة "إسرائيل اليوم"، الجمعة.

وأفاد الرئيس الأمريكي في مقابلة مع الصحيفة الإسرائيلية، التي نشرت مقتطفات منها اليوم الجمعة، "أعتقد أنه يتعين على الطرفين تقديم تنازلات كبيرة من أجل التوصل إلى اتفاق سلام".

 وردا على سؤال في كلمته بمنتجع دافوس السويسري مؤخرا بخصوص إزاحة القدس عن طاولة المفاوضات، قال: "بإزالة القدس عن طاولة المفاوضات فإنني أردت أن أوضح أن القدس هي عاصمة إسرائيل.. أما فيما يتعلق بالحدود فإنني سأمنح الدعم لما يتفق عليه الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي".

ودافع ترامب عن قراره الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، قائلا: "إن الاعتراف بالقدس عاصمة لكم كان مهما جدا، وقد شكرني العديد من الناس ولم يشكرني الكثيرون، لكنني وعدت ونفذت"، مضيفا: "في الواقع لقد قلت إنني أنوي أن أفعل ذلك في سنتي الرئاسية الأولى".

وتابع الرئيس الأمريكي: "لقد فشل جميع الرؤساء الآخرين في تنفيذ هذا الوعد، رغم أنهم وعدوا به خلال حملاتهم الانتخابية، إلا أن الجهود لمنعهم من القيام بذلك كانت كبيرة جدا".