عشية
الذكرى التاسعة والثلاثين من الثورة ضد الشاه، وتزامنا مع الاحتجاجات
العمالية والكادحين والمواطنين المنهوبة أموالهم، أظهر الشبان الأشاوس
بنشاطاتهم المختلفة كرههم لنظام ولاية الفقيه وعزمهم لإسقاط النظام:

1.إضرام النار في  فرع بنك ملي في شارع «17 شهريور» في مدينة نهاوند (10 فبراير)

2.إطلاق
شعار الله أكبر وشعارات ضد خامنئي ونظامه البغيض في شوارع «أبوذر وشريعتي
ومفترق بابا حيدر» في مدينة فارسان (بمحافظة جهارمحال وبختياري). عناصر
النظام أطلقوا النار في الهواء وقمعوا المواطنين وفرقوهم.

3.إحراق إطارات السيارات ورفع شعار الموت لخامنئي في مدينة دهدشت بمحافظة لرستان (10 فبراير)

4.تمزيق صورة خميني الزعيم المقبور لنظام ولاية الفقيه في الأهواز (10 فبراير).

5.سحق صور خامنئي وخميني القبيحة في لافتات الأيام العشرة المخصصة لتخليد ثورة فبراير 1979 في شاهين شهر (10 فبراير)

6.إضرام النار في مؤسسة تابعة لقوات الحرس في دورود أمام مركز الشرطة وبجوار معمل الاسمنت (9 فبراير)

7.تحطيم
زجاج فرع وكيل آباد لمؤسسة كاسبين التابعة لقوات الحرس من قبل المواطنين
الغاضبين المنهوبة أموالهم  في مدينة مشهد في الليل (9 فبراير)

8.إحراق لافتات دعائية بصور خامنئي وخميني في عدة قرى في كردستان (9 فبراير)

9.تمزيق لافتات النظام في الذكرى السنوية لوصول الملالي إلى السلطة في مدينة مشهد (9 فبراير)

10.                    إحراق صورة كبيرة لخامنئي وخميني من قبل الشباب المنتفضين في كرمانشاه (9 فبراير)

11.                    إحراق لافتة كبيرة لخامنئي بشعار الموت لخامنئي من قبل الشباب الأبطال في ملك شهر في اصفهان (9فبراير)

12.                    إحراق لافتة دعائية للنظام بصور قادة النظام في ساحة نبوت بمدينة قم (9فبراير)

13. 
                  إقامة مراسيم أربعينية استشهاد محسن عادلي من الشباب
الأبطال في دزفول بمشاركة حشد هائل من المواطنين (8 فبراير)

14.                    إقامة مراسيم أربعينية استشهاد مهدي كهزادي من الشباب الأبطال في دورود في قرية مسقط رأسه (8 فبراير)

15.                    إقامة مراسيم أربعينية استشهاد احسان خيري على قبره في مقبرة «كلزار شهيدان» بمدينة دورود.

اقيمت
مراسيم تخليد الشهداء رغم أعمال القيود من قبل عناصر المخابرات ورجال
الأمن المتنكرين وأزلام النظام وحظر رفع شعارات من قبل الجمهور وحظر القاء
خطابات من قبل ذوي الشهداء وأقاربهم (8 فبراير).

16. 
                  رفع شعارات «الموت للدكتاتور والموت لخامنئي وسيد علي
عذرا قم من مكانك» في مختلف مناطق العاصمة طهران ومدن همدان وكرمانشاه وكرج
وشهر ري والأهواز (10 فبراير)

17. 
                  تواصل كتابة شعارات الموت لخامنئي في مختلف مناطق
العاصمة طهران. الشباب الأبطال في شرق طهران يواصلون كتابة الشعارات على
الجدران رغم تجنيد البلدية مأمورين لتبييض الجدران.

18. 
                  كتابة الشعارات على الجدران من قبل الشباب الأبطال في
خرم آباد: ليرحل خامنئي. اني أزيل النظام. كما كتبوا على جدران مدينة
رفسنجان : «تسلقوا الاسلام وجعلوا الناس أذلاء» و«البطالة والافلاس هذا هو
حال كل إيراني!» كما تشاهد على جدران مدينتي شاهرود وهمدان شعار الموت
لخامنئي.

19. 
                  بسبب إفلاس النظام اقتصاديا، والهبوط المستمر لقيمة
العملة، يسحب المواطنون أموالهم من البنوك. المواطنون يقفون في طوابير أمام
العديد من البنوك في مختلف المدن لسحب نقودهم.

20. 
                  استمرار وتيرة فصل عناصر البسيج وعناصر قوى الأمن
الداخلي ومنتسبي الجيش لنظام الملالي. انهم وبإحراق بطاقاتهم يتبرأون من
التعاون مع النظام ويؤكدون الانضمام إلى الانتفاضة والشعب.

21.                    عمال كاشي اصفهان احتشدوا أمام بلدية المدينة (10 فبراير)

22. 
                  أوقف عمال شركة نوربلاست في مدينة قزوين الانتاج لليوم
الثالث على التوالي للاحتجاج على عدم دفع رواتبهم ومستحقات التأمين مطالبين
بالنظر العاجل في مشاكلهم. ولم تعط مراجعاتهم السابقة للمحافظة أية نتيجة.
(10 فبراير).

23. 
                  أصحاب البسطات المحرومون في منطقة 15 بطهران (جنوب شرق
العاصمة) احتشدوا أمام بلدية المنطقة للاحتجاج على حل سوق اليوم. انهم
يقولون ان ذنبهم هو أنهم لم يسرقوا ولهذا السبب ان وكلاء النظام قد حرموهم
من الاستفادة من مترين من مساحة الشارع المبلط(10 فبراير).

24. 
                  عمال مصلحة نقل الركاب في العاصمة طهران وضواحيها
احتشدوا لليوم التاسع على التوالي أمام بلدية طهران للاحتجاج على عدم حسم
وضع المشاريع السكنية «سبيدار 2 و3». هذه الوحدات السكنية كان من المفروض
تسليمها لأصحاب الأسهم في تعاونية السكن في المصلحة في العام 2012. وكان
المحتجون يهتفون «الموت للظالم والتحية للعامل» و«اخجلي يا بلدية وعالجي
مشكلتنا» و«اذا نقصت حالة واحدة من الاختلاس ستحل مشكلتنا» (10 فبراير).

25.                    عدد من خريجي الجامعات العاطلين عن العمل في مدينة شوش احتجوا أمام شركة قصب السكر في هفت تبه (9 فبراير).

26. 
                  في مدينة بروجرد احتشدت مجموعة من العمال المفصولين عن
معمل سامان للكاشي أمام القائممقامية للاحتجاج على تأخير رواتبهم ومزاياهم
(8 فبراير).

27. 
                  عدد من عمال شركة المرائب والمخازن في ميناء ماهشهر
احتشدوا في الساحة للميناء مطالبين بتأسيس تنظيم للحصول على مطالباتهم (8
فبراير).

28.                    عمال محطة الطاقة في شيروان تجمعوا في فناء المحطة للاحتجاج على عدم استلام 5 أشهر من رواتبهم (8 فبراير).

29. 
                  للمرة الرابعة خلال اسبوع أضرب 100 من عمال معمل فولاذ
شفق في مدينة تاكستان للاحتجاج على عدم النظر في مطالباتهم ونظموا تجمعا (8
فبراير).

30. 
                  تجمهر أصحاب البسطات في مدينة كرج  للاحتجاج على اقتحام
بسطاتهم  من قبل البلطجيين التابعين للبلدية والعبث بممتلكاتهم. انهم
هتفوا «أيها الإيراني الغيور المطلوب دعمك» (8 فبراير).

31. 
                  عدد من العاملين في شركة النفط في طهران احتجوا على
صدور قرار من قبل لجنة الدمج في مجلس شورى النظام لخفض مكافئة نهاية الخدمة
لعاملي الشركة (8 فبراير).

32. 
                  جمع من كسبة مبنى بلاسكو المحرومين احتشدوا أمام مبنى
بلاسكو المنهار  في طهران للاحتجاج على عدم حسم وضعهم ولامبالاة وكلاء
النظام حيال مشكلاتهم. انهم كتبوا على لافتة «نحن كسبة المحلات السليمة لن
نتخلى أبدا عن حقوقنا وحقوق عوائلنا» (8 فبراير).

33. 
                  جمع من المواطنين المنهوبة أموالهم احتشدوا أمام البنك
المركزي في طهران. انهم رفعوا لافتة كتب عليها «ليتم دفع حسابات المودعين
متزامنا وعلى حد سواء» «نحن لم نختلس ولم نسرق بل هذه حصيلة أتعابنا» (8
فبراير).

34. 
                  المودعون أموالهم في مؤسسة آرمان وحدت من خوزستان
وكاسبين في طهران تجمعوا أمام البنك المركزي واحتجوا على تملص مسؤولي
النظام من استجابة مشكلاتهم (8 فبراير).

35. 
                  احتشد المواطنون المنهوبة أموالهم من قبل مؤسسة كاسبين
في مدينة أبهر في مدخل فرع هذه المؤسسة وألقوا الطماطم والبيض عليه. وأغلق
رئيس الفرع، المكتب خوفا من غضب المحتجين (8 فبراير).

36.                    سائقو التكسي في مدينة قم احتشدوا أمام المحافظة احتجاجا على غلاء الوقود وانخفاض الأجور (8 فبراير)