أعلنت الشرطة السريلانكية أن مجموعة من البوذيين هاجمت مسجدا وأربعة متاجر وعدة مركبات في ساعة متأخرة ليل الاثنين، على خلفية توترات طائفية.

وأكدت الشرطة اليوم إصابة خمسة أشخاص على الأقل بجروح في اشتباكات بين الأغلبية السنهالية البوذية والأقلية المسلمة مع تفاقم التوترات بين الطائفتين منذ العام الماضي.

وتدعي جماعات بوذية متشددة أن المسلمين هناك يجبرون السكان على اعتناق الإسلام وتخريب مواقع أثرية بوذية.

ونشرت قوات الشرطة في بلدة أمبارا في شرق البلاد للسيطرة على الاضطرابات بعد الهجوم الذي نفذته مجموعة من السنهاليين.