قتل سبعة أشخاص جراء اشتباكات عنيفة اندلعت بين مسلحين من عصابات المافيا، وقوات الأمن الفنزويلية على الحدود مع كولومبيا.

وكتب فريدي برنال وزير الزراعة الفنزويلي في "تويتر": "أسفر الاشتباك على الحدود الكولومبية الفنزويلية عن مقتل سبعة أشخاص، وهم خمسة رجال وامرأتان"، كما ضبطت القوات الأمنية الفنزويلية في ولاية تاتشيرا سبعة صناديق تحتوي أسلحة نارية وقنابل.

وتمتد الحدود بين فنزويلا وكولومبيا على 2200 كم، حيث تنشط في تلك المناطق عمليات التهريب وعصابات المافيا.

وتم إغلاق الحدود لمدة عام كامل في أغسطس 2015 بموجب مرسوم من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بعد هجوم شنته تلك العصابات على قوات بلاده الأمنية، وبعدها تم فتح الحدود في أغسطس 2016 بموجب اتفاق بين الرئيس الفنزويلي ونظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس.