كشفت السلطات المصرية، اليوم السبت، عن تطورات جديدة في واقعة الاعتداء على الطالبة مريم عبدالسلام، المقيمة في مدينة نوتنغهام البريطانية.

وأوضح السفير المصري في بريطانيا، ناصر كامل، أن الشرطة البريطانية أبلغت السفارة بالقبض على الفتيات المتهمات بالاعتداء بالضرب المبرح على الفتاة المصرية.

وأضاف كامل، في مداخلة هاتفية مع قناة “cbc extra”، أن الشرطة تواصل تحقيقاتها مع المقبوض عليهن، تمهيدًا لإحالتهن للمحاكمة، وفقًا لنصوص القانون هناك.

ولفتت إلى أن الفتاة ما زالت تقبع في أحد المستشفيات لتلقي العلاج اللازم، موضحًا أن حالتها استقرت نسبيًا خلال الساعات الأخيرة.

وكانت وزارة الخارجية المصرية أعلنت، أمس الجمعة، عن متابعتها لحالة الطالبة مريم عبدالسلام، التي تعرضت لحادث اعتداء وضرب مبرح نتج عنه إصابتها بغيبوبة.

وكان مقطع فيديو، عرضه الإعلامي المصري وائل الإبراشي، أظهر لحظة الاعتداء على طالبة مصرية بكلية الهندسة في بريطانيا، من قبل فتاتين بريطانيتين.

وقالت والدة مريم، في مقطع فيديو تم عرضه ببرنامج “العاشرة مساء”، إن ابنتها تعرضت للاعتداء من قبل فتاتين بريطانيتين من أصول أفريقية، مبينة أن هذه لم تكن المرة الأولى، إذ تكررت الواقعة قبل 4 أشهر عندما اعتدى عليها 10 فتيات.

وأوضحت أن الفتيات سحلن المجني عليها لمسافة 20 مترًا في أحد الشوارع المزدحمة بالمارة، دون أن يتدخل أحد لإنقاذها.