العملية الفاشلة الاردوغانية غصن الزيتون (غصن الجرجير) لتمزيق سوريا التي تقوم بها عصابات تركيا الارهابية ضد منطقة عفرين شمال غرب سوريا تفشل من شدة مقاومة وتصدي الجيش العربي السوري والشعب الأبطال

دعي أمس الخروف العميل أردوغان حلف الناتو للتدخل العسكري في سوريا قال وهو في قمة الانهيار باعلي صوت

( أخاطب الناتو أين أنتم ، تعالوا إلي سوريا لماذا لا تأتون)
( أليست تركيا إحدى دول الناتو، دعوتمونا الي أفغانستان) (والصومال والبلقان، فلبينا النداء والآن انا أدعوكم)
(تعالوا إلي سوريا ساعدونا في حماية حدود تركيا من )
(الإرهاب نريد تطهير عفرين ومينبج وتل ابيض والقامشلي ومدن اخري يسكنها الأكراد)

هذا الحديث الحقير كان أمام حزبه حزب الإخوان التركي (العدالة والتنمية) وقام القطيع بالترحيب والتصفيق الحار

ونسي أردوغان الصهيوني أنه لم يذكر في حديثه 
لبينا النداء أيضا في ضرب العراق وليبيا ونساعدكم لاستكمال المخطط في سوريا أي عار وفجور أيها الدجال الملعون لعنة الله عليك وعلي جماعتك الخونه اتباع وكلاب بني صهيون
تحقق حلم إسرائيل في المنطقة

ونتذكر بحديث المختل أردوغان، وصية بن جوريون السفاح اول رئيس وزراء للكيان الصهيوني 
قال ( إقامة إسرائيل الكبري بعد تدمير ثلاث دول العراق وسوريا ومصر)

انت وتميم وايران تفعلوا مااراده الشيطان
إعلام خبيث محرض إرهابي يبدأ ،والناتو يكمل مخطط إسرائيل الكبري

بإذن الله سيسقط قريباً الدجال وتنتصر سوريا ومصر والوطن العربي علي مؤامرة بني صهيون

ويتوقف هذا علي الشعوب العربية يجب أن تستيقظ وتحافظ علي اوطانها ولا تصدق ماتشاهده من صور وفيديوهات مفبركة علي قنوات الفتنة الفضائية
يريد بها العدو الصهيوني تصريح لضرب الدول العربية
وينسي العالم ماتفعله إسرائيل في القدس ( القضية الفلسطينية )وينشغل الجميع في قضايا اخري

تحيا مصر وسوريا والوطن العربي الأصيل