شارك أكثر من ألفي شخص في حملة احتجاجية وسط العاصمة الفرنسية باريس، ضد تعسف الشرطة إزاء المهاجرين، حسبما أفادت وكالة "فرانس برس".

وذكرت الوكالة الفرنسية أن الحملة نظمت بناء على دعوات من منظمات حقوق الإنسان وجمعيات تساند المهاجرين غير الشرعيين.

وقد عارض المتظاهرون الاستخدام غير القانوني للقوة من قبل القوات الأمنية المكلفة بتنفيذ القانون، وأدانوا سياسة الهجرة التي تتبعها الحكومة في البلاد.

 وهتف المتظاهرون بشعارات منها: "بلا عدالة - لا سلام" و"الشرطة في كل مكان ، العدالة مفقودة في كل مكان"، فيم رفع المحتجون لافتات كتب عليها "سنعطي إجابة شعبية ضد العنصرية من جانب الدولة ، وضد عنف الشرطة وملاحقة المهاجرين".