كشفت الفنانة الكويتية “شوق” أنها حرمت من والدتها منذ 33 عامًا، مشيرة إلى أنها لا تملك سوى صورة واحدة فقط لها.

وحلت شوق، ضيفة على برنامج “ع السيف”  وكشفت عن تفاصيل طفولتها وحياتها.

وردت الفنانة على سؤال الإعلامي فيصل العجمي، حين سألها عن رأيها بالاتهامات التي تواجهها بـ”المتاجرة” بقصة والدتها، بنفيها ذلك مؤكدة أن أي إنسان يتحلى بذرّة من المشاعر، يرفض رفضًا قاطعًا أن يتاجر بوالديه.

وكشفت شوق أنها حرمت من رؤية والدتها أو حتى لقائها منذ 33 عامًا، وقالت: “كان وايد صعب علي.. شوف ما فيه إنسان بالوجود عنده إحساس بالمشاعر يتاجر بأمه أو أبوه، أنا انحرمت من أمي 33 سنة، بس أنا دورت عليها، كنا حاطين أمل قبل سنوات، بس انقطع الأمل، لما قالوا لنا إن مالها أي أثر، انفجرت ما قدرت أتحمل هذي أم..”.

وأكدت شوق أنها لا تعرف شيئًا عن أمها، مبينة أنه بعد طلاق والديها تم تسليمها إلى أهل أبيها، مضيفة أنها مازالت تبحث عن أمها: “ما أعرف وين أمي، وأنا صادقة عند ربي، ومازلت قاعدة أدور عليها، ومازال عندي أمل إني ألقاها، لأن الله سبحانه وتعالى موجود مارح يكسر خاطري”.

وأضافت: “أنا ماعرف شكلها للأمانة، أهل أبوي أخذوني، نسبة الطلاق موجودة من يوم جد جدي، إحنا اللي ندفع الثمن”.

وطالبت شوق أي زوجين بالتريث قبل اتخاذهما قرارًا بالانفصال، لأن الأبناء هم من يدفعون الثمن: “بسبب الطلاق، بسبب هذيلة الأهل مو راضين، وهذيلة الأهل مو راضين، إحنا اللي ندفع ثمن.. أتمنى من أي أحد يفكر بالطلاق، خله شوي يعيد تفكيره ويطالع العيال، ترا هذا ممكن ينحرم من أمه، حتى الأب مهم.. نسبة الطلاق صارت عالية، والعيال يدفعون الثمن”.

وبعد رأيها بمسألة الطلاق، واجهها الإعلامي فيصل بقوله إنها هي أيضًا انفصلت عن زوجها، فردت: “أنا مطلقة، بس ما كنت أتمنى هالشي، ولكن حكمة الله صح، بس فكرت بعقل”.

يذكر أن الفنانة شوق كشفت في البرنامج أيضًا أنها تعيش حاليًا قصة حب، متمنية أن تتكلل بزواج يدوم لآخر العمر.