أفادت وسائل إعلام مصرية بأن النيابة أحالت إلى القضاء العسكري هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات، وذلك إثر تصريحات أدلى بها لأحد المواقع القطرية.

وأشارت إلى أن النيابة العسكرية وجهت بإحالة جنينة للمحاكمة في ضوء ما أدلى به لموقع "هاف بوست" في نسخته العربية المملوكة لقطر، وحددت المحكمة 16 أبريل لبدء النظر في القضية

وقال جنينة في حوار مع صحيفة "هاف بوست عربي" إن الفريق سامي عنان، يمتلك مستندات تتضمن وثائق وأدلة تدين الكثير من قيادات الحكم في مصر الآن، وهي متعلقة بكافة الأحداث التي وقعت عقب ثورة 25 يناير 2011، وأطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك.