أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن الشرطة العسكرية الروسية باشرت عملها في مدينة دوما في الغوطة الشرقية في سوريا اعتبارا من اليوم.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، الخميس: "خلال الساعات الـ24 الماضية تم خروج 1521 مسلحا وعائلاتهم عبر مخيم الوافدين على متن 40 حافلة إلى شمال محافظة حلب، وعلى طول الطريق تم توفير حمايتهم من قبل الشرطة السورية وتحت إشراف ضباط مركز المصالحة الروسي وممثلين عن الهلال الأحمر السوري".

وأشارت إلى أنه منذ 1 أبريل، تم إخراج 13504 من المسلحين وأفراد عائلاتهم من مدينة دوما، لافته إلى أن العدد الإجمالي للذين غادروا الغوطة الشرقية منذ بداية الهدنة الإنسانية بمساعدة مركز المصالحة الروسي، قد بلغ 166 644 شخصا.