أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية وصول خبرائها اليوم إلى العاصمة السورية، للتحقيق في الهجوم الكيميائي المزعوم بدوما في ريف دمشق.

وذكرت المنظمة في حسابها على "تويتر" أن: "فريق بعثة تقصي الحقائق وصل إلى دمشق ليبدأ عمله".

 
وكان مصدر عسكري روسي أوضح أن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يعتزمون جمع معلومات عن هجوم دوما الكيميائي المزعوم، الذي أعلن عنه يوم 7 أبريل، بما في ذلك أخذ عينات من التربة وعينات أخرى للبحث في مختبرات المنظمة.