خرج عشرات المواطنين اليمنيين بمظاهرة في العاصمة المؤقتة عدن، تعبيرًا عن رفضهم قرارات رفع الأسعار التي طالت عددًا من السلع الغذائية والخدمات الأساسية كالماء والكهرباء والمشتقات النفطية.

وعبّر المتظاهرون، عن غضبهم من ارتفاع الأسعار الذي تشهده المشتقات النفطية والمواد الغذائية والاستهلاكية، وتذبذب الخدمات الأساسية، مطالبين الحكومة بتوفير المشتقات النفطية وتخفيض أسعارها لتعود إلى سعرها السابق.

وقد طالب المتظاهرون بفرض رقابة على تجار المواد الغذائية، وتوفير الخدمات المهمة كالكهرباء والمياه وغاز الطبخ المنزلي.

وردد مشاركون في الفعالية شعارات تطالب برحيل الحكومة، منها: “ياحكومة الفساد ارحلوا من البلاد”، إلى جانب لافتات وشعارات أخرى.

وارتفعت أسعار المحروقات في المحافظات المحررة خلال الأشهر الماضية، مع عدم توافرها، إلى جانب ارتفاع الأسعار المواد الغذائية والاستهلاكية المرتبط بتذبذب قيمة العملة المحلية أمام سعر الدولار.

وكان رئيس الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر، قد تعهّد، بإيقاف تدهور الأوضاع في عدن، والحفاظ على ما تحقق من إنجازات خلال العامين الماضيين، والعمل على إعادة خدمات الكهرباء والماء والصحة والنظافة، بما يليق بعدن وأهلها، وفق حديثه.