سلّم 30 مسلحًا “حوثيًا”، اليوم الثلاثاء، أنفسهم مع أسلحتهم إلى قوات الجيش اليمني، بعد محاصرتهم في محافظة تعز جنوب غربي البلاد، حسب متحدث عسكري.

وقال العقيد عبدالباسط البحر، المتحدث باسم الجيش الحكومي في تعز، إن المسلحين سلموا أنفسهم مع أسلحتهم الشخصية والمتوسطة، بعد محاصرتهم في منطقة الأشروح، على أطراف مديرية جبل حبشي.

وأضاف أن “هؤلاء المسلحين، ينتمون إلى محافظة إب (وسط)، وتم تجنيدهم في أوقات سابقة من قبل جماعة الحوثي”،  .

وتابع: “تم محاصرتهم من قبل الجيش، في مواقعهم من جميع المداخل، ولم يكن لديهم خيار سوى تسليم أنفسهم”.

 ومنذ أكثر من 3 أعوام، تشهد اليمن حربًا عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، ومسلحي “الحوثي”.

وخلّفت الحرب أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، جعلت معظم السكان اليمنيين بحاجة لمساعدات.