وقعّت تونس، اليوم الثلاثاء، اتفاقية مع “المؤسسة الألمانية للقروض من أجل إعادة الإعمار” (حكومية)، تحصل بمقتضاها على قرض بقيمة 82 مليون يورو، لتمويل مشروع مائي بالبلاد.

وتقدّر نسبة الفائدة الثابتة للقرض المخصّص لتمويل مشروع محطة تحلية مياه البحر بالزارات، بمحافظة قابس (جنوب شرق)، بـ1.86%، يسدّد على 15 عامًا، بينها 5 سنوات إمهال.

وتقدر الكلفة الإجمالية للمشروع بـ231.6 مليون دينار (96.5 مليون يورو)، ومن المقرر الانطلاق في إنجازه نهاية 2018، فيما يدخل حيز الاستغلال في 2021، حيث ستساهم الدولة التونسية في تمويل المشروع بـ14.5 مليون يورو.

وفي تصريحات إعلامية عقب التوقيع، اعتبر وزير التنمية والاستثمار التونسي زياد العذاري، أنّ “المشروع سيساهم في توفير الماء الصالح للشراب لنحو 1.145 مليون ساكن، بحلول 2035، بولايات الجنوب (قابس ومدنين وتطاوين)”.

وأضاف، أنّ “المشروع يهدف إلى إحداث محطة لتحلية مياه البحر، بطاقة 50 ألف متر مكعب في اليوم، ويمكن أن تصل إلى حدود 100 ألف متر مكعب بحلول 2027”.

ولفت العذاري، إلى أنّ “المؤسسة الألمانية خصصت مبلغ 300 مليون يورو لتمويل مشاريع المياه في تونس”.

وأوائل أيار/ مايو الجاري، دخلت محطة تحلية مياه البحر بجزيرة جربة (محافظة مدنين/ جنوب شرق)، حيز الاستغلال، بكلفة بلغت 180 مليون دينار (نحو 60 مليون يورو)، ممولة من “المؤسسة الألمانية للقروض من أجل إعادة الإعمار”.