قضت محكمة مصرية، اليوم  بإحالة أوراق سيدة وعشيقها إلى مفتي الديار؛ لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهما؛ لإدانتهما بقتل زوج المتهمة الأولى.

وجاء الحكم الصادر من محكمة جنايات القاهرة، بعد ثبوت تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد من قبل المتهمين بالقضية؛ للتخلص من زوج المتهمة لإتمام الزواج بينهما.

وتشير التفاصيل إلى أن الزوجة وقعت في غرام أحد أصدقاء زوجها، واتفقت معه على الالتقاء في فراش زوجها أكثر من مرة، مستغلين غيابه عن المنزل بسبب ظروف العمل.

وكشفت تحقيقات النيابة أن المتهم محسن ج  اتفق مع عشيقته هديل أ  قتل زوجها أحمد م  من خلال اتباع حيلة والتخلص من جثته بعد ذلك برميها في إحدى المناطق الصحراوية.

وأوضحت التحقيقات، أن المتهم زار المجني عليه زيارة عادية قبل أن يقوم بإخراج مسدس كاتم للصوت ويقدم على قتله، محاولًا بعد ذلك بمساعدة زوجة القتيل التخلص من جثته، إلا أن حيلتهما انكشفت من قبل جيران المجني عليه وألقي القبض عليهما.