أعلن مهندسون من مقاطعة نوفغورد الروسية عن إجراء اختبارات ناجحة لنماذج جديدة من مركبة "Rusak-3993" البرمائية.

وأوضح المهندسون أنهم تعاونوا مع زملائهم من تترستان لتطوير هذا النموذج ليعمل في الظروف المناخية الباردة في القطبين الشمالي والجنوبي، وزودوه بنوع خاص من عجلات قادرة على اجتياز مختلف أنواع الطرق، ليتمكن من السير على الجليد والطرق المكسوة بالثلوج وحتى السباحة في مياه البحيرات والمسطحات المائية".


وأكدوا أنه وفي حال اجتياز هذه المركبات لجميع الاختبارات، فمن المتوقع أن يبدأ إنتاجها التجاري لتطرح في الأسواق العام المقبل.


 من جانبه أبدى رئيس بعثة "القطب الشمالي" الروسية، فلاديمير تشوكوف، إعجابه بأداء تلك المركبات وأكد أن "وجود مثل هذه الآليات ضروري في المناطق التي يصعب اكتشافها بسبب طبيعة تضاريسها الصعبة".