لا يعنيني كثر عبادتك او مالك او نسبك شيء
بل يعنيني حسن خلقك 
كل شيء
فحسن الخلق من التقوى
فالتقي دائما يضع الله امام عينيه
خوفا من غضبه و طمعا في رضاه

فكن حسن خلق و ابشر بكرم الله 
(و انك لعلى خلق عظيم)