استضافت قناه ايران الحره التابعه للمقاومه الوطنيه الايرانيه عقب مؤتمر الجاليات العربيه الذى عقد فى باريس لمناقشه كيفيه مجابهه النظام الايرانى الاعلامى مصطفى عماره مدير مكتب ومراسل مدير جريده الزمان الدوليه والذى اكد فى حواره ان الخلاف الامريكى – الايرانى مجرد شو اعلامى وان النظام الايرانى تعاون مع اسرائيل ابان الحرب العراقيه – الايرانيه رغم شعاراته المعاديه لاسرائيل وكشف سقوط الطائره الارجنتيه والتى كانت محمله باسلحه اسرائيليه لايران لاستخدامها ضد الجيش العراقى ابعاد هذا التحالف كما تحالف النظام الايرانى مع الولايات المتحده اثناء غزو العراق والتى سلمتها بدورها لايران بعد انسحاب الولايات المتحده منها لاستخدامها كفزاعه لابتزاز دول العالم العربى وخاصه دول الخليج وبالتالى فان الخلاف الامريكى – الايرانى خلاف ظاهرى يخفى وراءه تحالف ايرانى – امريكى – اسرائيلى لاقتسام المنطقه واضاف مصطفى عماره ان ايران تسعى لتكوين امبراطوريه شيعيه وتصدير الثوره الاسلاميه الى دول المنطقه والقضاء على العواصم الكبرى فى العالم العربى وان مصر ليست بعيده عن هذا المخطط فلقد كشفت اجهزه الامن المصريه عن مؤامره ايرانيه لفتح اموال الى اعلاميين وجماعات صوفيه لاختراق المجتمع المصرى ودعا عماره الى تشكيل جبهه اعلاميه عربيه تتولى الاتصال بالبرلمان ومنظمات المجتمع المدنى لتشكل عنصر ضاغط على الحكومات لدعم المقاومه الوطنيه الايرانيه فى الداخل لاشغال النظام الايرانى بمشاكله الداخليه عن مخططاته الخارجيه فى المنطقه وكان مؤتمر الجاليات العربيه قد دعا الى دعم المقاومه الوطنيه الايرانيه وتشكيل جبهه موحده ضد النظام الايرانى وحذروا من مخططات هذا النظام فى المنطقه وقال صالح قلاب وزير الاعلام الاردنى ان العرب اكتشفوا بعد قيام الثوره الايرانيه زيف ادعاءات النظام الايرانى واضاف ان هذا النظام ليس شيعى بل يحاول ضرب الشيعه بالسنه لتنفيذ مخططاته وحذرت الوزيره المغربيه السابقه نعيمه فرج من مخططات النظام الايرانى والتى وصلت الى المغرب والتى قررت قطع العلاقات مع هذا النظام ودعت الى تشكيل جبهه عربيه واحده للوصول الى قلب طهران وشن د/ ايمن السمارانى وزير الطاقه العراقى هجوما حادا على النظام العراقى والذى اصبح ينفذ مخططات ايران ودعا الشعب العراقى الى الخروج بمظاهرات لاسقاط هذا النظام وقالت الكاتبه واعلاميه السعوديه امل عبد العزيز ان النظام الايرانى يشكل تهديدا خطيرا لامن السعوديه رغم محاولات السعوديه حل مشاكله معه بالحوار واكدت ان الشعب الايرانى يعانى من الفقر بسبب سرقه حكام طهران لامواله لاستخدامها فى مغامراته الخارجيه ووجه جمال ابو الرب عضو المجلس التشريعى الايرانى لدوره فى افشال المصالحه بين الفصائل الفلسطينيه من خلال دفعه الاموال لحركه حماس فيما اكد محمد محدثين القيادى بالمقاومه الوطنيه الايرانيه ان الاضطرابات والمظاهرات التى تشهدها ايران حاليا ان الاضطرابات والمظاهرات التى تشهدها ايران حاليا تؤكد قرب سقوط النظام الايرانى داعيا الى تشكيل جبهه موحده لاسقاط النظام الايرانى من ناحيه اخرى استنكر عدد من السياسيين محاوله النظام الايرانى تجنيد عملاء لنسف قاعه مؤتمر المعارضه الايرانيه فى باريس وهى المحاوله التى افشلتها الشرطه البلجيكيه قبل وقوعها واكد السياسيين الذين اجرينا اتصالات معهم ان تلك المحاوله تثبت نوايا النظام الايرانيه الاجراميه فى اسكات الصوت الاخر من خلال الارهاب الا ان تلك المحاولات لن تثنى الشعب الايرانى عن الاستمرار فى انتفاضته حتى اسقاط هذا النظام الفاشى فى السياق ذاته اصدرت المقاومه الوطنيه الايرانيه بيانا تلقينا نسخه منه كشفت فيه  

عن اعتقال دبلوماسي إرهابي لنظام الملالي باسم أسد الله أسدي، في ألمانيا وهو المخطّط الرئيسي لمحاولة هجوم إرهابي على المؤتمر السنوي العام للإيرانيين في باريس. هذا الدبلوماسي الإرهابي كان يعمل في مركز مخابرات نظام الملالي في النمسا منذ أغسطس/آب 2014. أمّا الإرهابي والإرهابية المعتقلان في بلجيكا فهما أمير سعدوني ونسيم نومني المقيمان في مدينة أنتيورب البليجيكية.

وقبل أسد الله أسدي كان شخص آخر باسم مصطفى رودكي يعمل كرئيس لمركز المخابرات في سفارة النظام في النمسا. إلا أنه انتقل إلى طهران ثم في العام 2017 أصبح رئيساً لمركز المخابرات في سفارة النظام الايراني في ألبانيا للتآمر ضد مجاهدي خلق في ألبانيا.

وتطالب المقاومة الإيرانية بغلق سفارات وممثليات النظام الإيراني، ومراكز الإرهاب والتجسس وطرد عناصر المخابرات وقوة القدس من البلدان الأوروبية.