أكد وزير المالية المصري محمد معيط، اليوم الخميس، أن مجلس الوزراء المصري سيعلن خلال أيام، أنباء سارة للمواطنين، ولم يفصح الوزير عن تفاصيل أكثر.

وأضاف الوزير، خلال جولة في مركز كبار الممولين، أن وزارته تنوي تمويل الفجوة التمويلية في موازنة العام الحالي وتقدر بـ420 مليار جنيه، عبر الآليات والأدوات المعروفة، من طرح أذون وسندات الخزانة.

وأوضح أن التمويل عبر الأدوات المتاحة يمثل الخطة الرئيسية للوزارة، ولكن لا يوجد ما يمنع من طرح الصكوك بعد توافر آلياتها التشريعية والتنفيذية.

وكان وزير المالية، قد أكد في تصريحات صحفية، أن وزارته تدرس الإجراءات التشريعية اللازمة لطرح صكوك إسلامية خلال الفترة المقبلة، مضيفا أن وزارته تدرس جميع مصادر التمويل المتاحة