نشر شهود عيان صورا ومقاطع فيديو لأمطار "دموية" هطلت على موقف للسيارات في مدينة نوريلسك الروسية.

وقدم مستخدمو الشبكات الاجتماعية فرضيات مختلفة حول سبب هذه الظاهرة الغريبة، واعتبر البعض أن الغبار والانبعاثات الغازية الصادرة عن مصنع المعادن الموجود في المدينة بالقرب من موقف السيارات، هي سبب تلك الظاهرة.

وهرعت سيارات الإطفاء لغسل المنطقة والمركبات من آثار هذا المطر "الدامي". وكتب أحد السكان المحليين في وسائل التواصل الاجتماعية: "إنه أمر مخيف حقا. هذا المطر الدامي حدث على الأغلب نتيجة انبعاثات الغاز من المصنع".

وصرح ممثلو شركة نوريلسك نيكل بأن "مياه الأمطار تلوثت بالأتربة التي تجمعت على سطح بناء إحدى الورش في المصنع، وليس بسبب الانبعاثات كما يقول البعض، وكان من المقرر تنظيف هذا السطح منذ فترة".

يذكر أن هذه الحادثة لوحظت، في سبتمبر عام 2016، وكان سببها عطلا في إحدى مصافي ترشيح الانبعاثات في المصنع المذكور، حيث فرضت على المصنع آنذاك غرامة مالية كبيرة من قبل هيئة الرقابة وحماية حقوق المستهلك الروسية.